ازويرات ميديا تنشر مقابلة مع أحد أبرز قادة إضراب ازويرات

أحمد ولد آبيلي أحد أبرز قادة إضراب عمال سنيم المنظم مطلع السنة الماضية. فصل عن العمل أثناء الإضراب قبل أن يعاد مع عشرات العمال المفصولين إثر وساطة قادها عمدة بلدية ازويرات الشيخ ولد بايه.

مثل ولد آبيلي مع المندوب كنمى جناح الصقور في قادة إضراب عمال سنيم نتيجة واشتهرت تصريحاتهما النارية التي حملت أكثر من مرة انتقادات لاذعة لبعض الشخصيات ومن ضمنها شخصيات اعتبارية في الدولة وبل وتهديدات لبعض الأطر والعمال غير المضربين في شركة سنيم وهو ما اعتبراه بعد انتهاء الإضراب "تصريحات تتطلبها الظرفية".

ورث ولد آبيلي الذي يعتبر أقدم مندوب عمالي في الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا CGTM العمل النقابي من والده المرحوم محمد ولد آبيلي الذي عرف كأحد مناديب العمال في اتحاد العمال الموريتانيين   UTMفي زمن الأحادية النقابية قبل أن يتقاعد.

ولد أحمد ولد آبيلي 1963 في مدينة أطار من والده المرحوم محمد ولد آبيلي وهو متزوج وله بنتان.

خضع لدورة تكوينية في مركز التكوين التابع لشركة سنيم في انواذيبو في الفترة ما بين 1982 إلى 1984 والتحق بالعمل في الشركة في 1 من أغسطس سنة 1984 بعد أيام معدودة من تدشين مصنع كلب الغين من طرف الرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله.

عمل في عدة مصالح تابعة لإدارة المصنع إلى أن حول إلى المكتب الفني التابع لمصلحة الإنتاج في المصنع.

تعتبر أغلبية العمال الرجل رمزا للنضال العمالي والتفاني في خدمة العامل فيما يراه آخرون مجرد أداة سياسية لتنفيذ أجندات سياسية معارضة.

للغوص في ماهية الرجل نترككم مع المقابلة التالية التي أجرى معه الموقع بمناسبة حراك العمال الجديد والتي اتسمت بالصراحة والشفافية مع الشكر المسبق على تعاونه.

ولمن يريد الاستماع لها بالصوت فيمكنه الضغط على الرابط الموجود أسقل المقابلة

 

نص المقابلة

ازويرات ميديا : تشهد الساحة النقابية حراكا لمجموعة من النقابات من أجل تحقيق مكاسب للعمال. ما موقفكم من هذا الحراك؟

أحمد ولد آبيلي : بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد أولا أتقدم بالشكر لكم وألاحظ منذ زمن أن صحافتنا وخاصة الموقع الذي تمثلون أصبح أكثر قربا من الحقائق وأصبح هناك نشر للحقائق. كما أنتهز الفرصة باسمي وباسم أصدقائي المناديب وباسم نقابتي في ازويرات لأعبرعن أسفي للحريق الذي شب في قناة المرابطون ونعلن دعمنا لها ووقوفنا معها لأننا نعتبر نهجها حياديا وتتحدث دوما عن الحقائق دون أن تتخندق إلى جانب أي طرف وأنا عبركم أعرب عن مساندتنا لها وأسفنا على الحريق.

ازويرات ميديا : شكرا نيابة عن القناة

أحمد ولد آبيلي : أما في ما يتعلق بالتحرك الذي تشهده الساحة حاليا فاعتبره طبيعيا حيث نتجه إلى نهاية السنة بالإضافة إلى تراكمات من المشاكل المطروحة منذ زمن، وإلى الآن لم نرى تسوية لأية مشكلة منها. فعلا حدث انفتاح لا يمكن تكذيبه هنالك إدارة وهي المكلفة بالشراكة معنا وهي إدارة مقر الاستغلال تنظم معنا عدة اجتماعات لكننا حتى الآن نعتبر هذا الحوار حوار من أجل الحوار وطلبنا في اجتماعنا الأخير مع مدير مقر الاستغلال أن نتجاوز هذه المرحلة ليتمخض الحوار عن نتائج أما في ما يتعلق بالنقابات فإننا نعتبر أن كل نقابة طرحت مشاكل العمال قد قامت بواجبها ليس إلا، أما الخطورة فتتمثل في نقابة مسؤولة عن العمال ولا تطرح مشاكلهم وأغتنم هذه الفرصة لأعلن مساندتي ومساندة زملائي المناديب للرسالة التي وجهها مناديب عمال اتحاد العمال الموريتانيين يوم 2 دجمبر للإدارة العامة للشركة وقد جسدنا ذلك في الاجتماع الذي عقده المناديب مع مدير مقر الاستغلال يوم 7 من شهر دجمبر فقد كنا صريحين في مساندتنا لها والاستعداد للدفاع عنها ونحن كمناديب نظمنا مهرجانا يوم 20 من شهر نفمبر حيث عرضنا صنفين من المشاكل المطروحة على العمال الصنف الأول يتعلق بمشاكل قديمة يطلب نقاشها من ضمنها رسالة وجهناها يوم 27 سبتمبر 2016 للشركة ونريد منها احترامها من خلال فتح حوار سريع لا يتطلب الكثير من الوقت لأنها تتضمن بعض المشاكل لا يحتاج حلها لكثير ومن بينها مشاكل يتطلب حلها وقتا و يجب أن نناقش معها وقت وطريقة حلها أما الصنف الثاني فهو مطالب آخر السنة ولم نطرحها بعد لأننا ننتظر انتهاء السنة لنعرف حجم الانتاج الذي سيحققه العمال وبالتالي نطرح مطالبنا حسب مستوى الإنتاج الذي سيتم تحقيقه ولكنني أدعو الشركة من خلال هذا المنبر إلى أن أي قرار ستتخذه اتجاه العمال يجب أن يتم الاتفاق عليه بالتشاور بين المناديب والإدارة ونحن نمد أيدينا للحوار وقد برهنا على ذلك.   

ازويرات ميديا : الكونفدرالية الموريتانية للشغيلة تقوم حاليا بمساعي من أجل توحيد العمل النقابي على مستوى ازويرات وخاصة على مستوى شركة سنيم ما هو موقف نقابتكم من هذا الحراك؟

ومن أجل تحقيق مكاسب للعمال ترون من الأفضل أن يكون العمل النقابي مشترك؟ أوسيكون من الأسهل تحقيق ذلك من خلال عمل مناديب نقابتكم بشكل منفرد؟

أحمد ولد آبيلي : أنا أولا أتكلم لكم كمندوب ولا أتدخل في مواقف المركزيات لأنني أنتمي لمركزية وهذه المركزية ومنسقيتها الجهوية سأدعم أي موقف تتخذاهأ وهذا هو موقف جميع مناديبنا.

هناك شيء أريد أن يفهمه الجميع أن المناديب منقسمين وخاصة نقابة اتحاد العمال الموريتانيين والكونفدلارالية العامة لعمال موريتانيا وهما النقابتان اللتان تتبع لهما أغلبية المناديب فكل منهما يكتب مناديبها لإدارة الشركة بشكل منفرد أما النقابات الأخرى فتقتصر كتاباتها على الكونفدراليات ومع ذلك فمناديبها جميعا يتفقون كلما عقد اجتماع مع إدارة الشركة .

ما ألاحظه في هذا الاتجاه أن المناديب بعد الإضراب لم يعد هناك تواصل بينهم  إلا أنني لم ألاحظ أي خلاف وجهات نظرهم عندما نجتمع مع السؤولين في الشركة.

أما إذا كان هناك من يريد توحيد المناديب فلا يمكن أن نقول إنه مستحيلا غير أنه صعب وسيتطلب وقتا طويلا يمكن أن ينسينا في مشاكل العمال

ازويرات ميديا :  ألا يعتبر توحيد جهود المناديب من حل مشاكل العمال؟

أحمد ولد آبيلي : أنا قلت لك إنهم متحدون ما داموا يطرحون مشاكل العمال وعندما يجلسون على طاولة المفاوضات يكون لهم نفس الموقف وبالنسبة لنا نحن لم نطرح حتى الآن مطالب نهاية السنة وقد ساندنا الرسالة التي طرحها مناديب اتحاد العمال الموريتانيين وهو ما أثار ارتياحهم وما سنطرحه نحن غدا سيكون دعما لهم كل هذا يبرهن على أننا متحدين وفي ما يتعلق بعملنا من داخل نقاباتنا فهو أمر طبيعي

ازويرات ميديا :  هل أنتم متفائلون هذه السنة بتحقيق مكاسب للعمال؟

أحمد ولد آبيلي : نحن لا يوجد عندنا ما يمكن أن نعطيه للعمال لكن الوقت قد حان لتقتنع الشركة بمنح العمال ما يستحقون من امتيازات ونحن في الكوتفدرالية العامة وليس من باب التهديدات ما نقول هو ما سنهدف له غدا ونرجوا أن لا نصل للمراحل التي وصلنا لها في السنة الماضية نريد من الشركة أن تعرف أن العمال في وضعية لا بد أن تساعدهم فنظرة عادية على المدينة تعطيك صورة عن وضعيتهم.

يجب أن تعرف الشركة أنه إذا كانت هناك قد وقعت أزمة فإن العمال عملوا بكل الوسائل لإخراج الشركة منها وهو أمر طبيعي اعتاد عليه العمال لكن في نفس الوقت نريد من الشركة أن تقهم ذلك حيث الأمور لا تزال طبيعية مع أن هذا ليس تهديدا بالنسبة لنا فنحن نفعل ما نقول.

 

ازويرات ميديا :  في حال لم تستجب الشركة لمطالبكم هل بإمكان ذلك أن يقودكم إلى إعلان إضراب مثل الإضراب السابق؟  

أحمد ولد آبيلي : الإضراب ليس هدفا بحد ذاته ونأسف على أننا لجأنا في الفترة الماضية إلى إضراب دام 63 يوما ولا تزال تأثيراته على الشركة حتى الآن غير أن الإضراب إجراء قانوني ولن ندخل فيه إلا بطريقة قانونية مثل ما تعودنا عليه في الماضي ولكن قبل أن نصل إلى مرحلة الإضراب والخطوات التي تسبقه نرجوا من الشركة تفهم وضعية عمالها بما يمكن أن تمنحهم.  وحسب ما تحصلت عليه من أخبار فأن هناك اتصالات بأمناء عامين على المستوى الوطني إلا أنني أقول للشركة إن حل المشاكل يتم من هنا. ومن يريد أسلوبا طبيعيا عليه أن يجتمع بالمناديب ويناقش معهم مطالبهم، ما يمكن أن يتحقق منها يتم تنفيذه وما لا يمكن يتم تأجيله ، وأرى أن ما سبب الإضراب الماضي هو عدم الاستماع لمن كان صريحا مع الشركة نحن لا نريد أن نسبب ضررا لسنيم ونحبها أفضل من أي شيء آخر لكننا لا نريدها للغير فنريد حصتنا فقط من ما تحقق من إنتاج ليس إلا. كما نريدها أن تجلسن معنا على طاولة المفاوضات بشكل متكافئ ونحن مستعدون وقد برهن عليها الزمن، وأنتهز الفرصة لأشكر السلطات الإدارية وخاصة الوالي والحاكم والسلطات الأمنية على تعاملهم معنا كإداريين ومنذ أن تبادلوا معنا الآراء لم تسجل أية مشكلة في المدينة وهذا ما يجب أن تحذو حذوه سنيم حيث لا مبرر لغياب إدارة المصادر البشرية خلال هذه الفترة بل يجب عليها أن تقوم بدورها من أجل حل هذه المشاكل ونحن على كل حال نمد أيدينا لكل المناديب ولكل النقابات ولكل من يريد المصلحة العامة لكن لا يمكننا أن نستمر في حوار من أجل الحوار ونحن لا نهدد وما سنقوله هو ما سنفعله ولكن نحذر من ما سنقدم عليه ولن نلجأ إلى أي خطوة غير قانونية

ازويرات ميديا :  ما هو تقييكم للوضعية الحالية للشركة؟ وكيف تنظرون إلى تسيير الإدارة الجديدة لها؟

أحمد ولد آبيلي : اعتبر أن الشركة بدأت تتعافى حيث أصبحت تسير 4 قطارات يوميا وهو دليل واضح على تعافيها وهي التي بلغت مراحل أوقفت فيها تشغيل بعض الآليات التابعة لها بسبب الأزمة كما أن بعض القرارات التي اتخذتها الإدارة قبل الحالية من قبيل منع المسؤولين المكلفين بالمهام في الشركة من السفر ذهابا وإيابا عبر الطائرة واقتصر السفر عبرها على رحلة واحدة إما دهابا وإما إيابا فيما تكون الرحلة الثانية عبر القطار وهذا أيضا تراجعت عنه الشركة فأصبحوا يستغلون الرحلات الجوية ذهابا وإيابا وهو أيضا دليل آخر على تعافي الشركة. وأشير إلى أن هناك سياسة تنتهجها الشركة خطيرة كقولها دائما أن عندها مشاكل وأن خزينتها خاوية وتجسد ذلك دائما في منع العمال من السلفات، فنحن لا نرى ذلك بل كلما تقدم الزمن نلاحظ ارتفاعا في أسعار الحديد وهذا مبشر ويجب على الشركة أن تعد العدة من الآن من خلال منح عمالها الامتيازات لتشجعهم على الرفع من مستوى الانتاج في السنة القادمة.

ازويرات ميديا : الإدارات المتعاقبة على شركة سنيم تبنت استراتيجية ترتكز بالأساس على ترشيد النفقات والرفع من مستوى الإنتاج فماذا لعبتم من دور كنقابات من أجل إنجاح هذه الاستراتيجية؟

أحمد ولد آبيلي : هذه الاستيراتجية لم نشارك فيها كمناديب فتم اتخاذ القرار على مستوى الإدارات الثلاث الأخيرة المتعاقبة على الشركة، وأكثر من تأثر بهذا القرار هم العمال فتم حرمانهم من الساعات الإضافية وعدد كبير من الامتيازات وأصبح العامل لا يتوفر إلا على راتبه القاعدي فنحن نعرف أن رواتب الأطر ضعيفة من باب أحرى رواتب عمال المتريز والعمال البسطاء. فعندما يتم اتخاذ قرارات تستهدف في أول ما تستهدف العامل فذلك خطير. أما ما يتعلق بالجانب الإداري من هذه القرارات لم ألاحظ شيئا سوى أن قطع الغيار لم تعد موجودة وهو أمر لا يختلف عليه إثنان فاليوم في ورشات العمل عندما يحدث عطب ليس بإمكانك وجود قطع الغيار المطلوبة لإصلاحه كما أن الشريط المطاطي المتحرك في حال تعرض للقطع نضطر لتركيب أجزائه ببعضها البعض كما أن السيارات لا يتوفر أغلبها على عجلات ولا نعرف سبب هذا كله ما نعرفه أننا تأثرنا بفعل هذه القرارات وتأثرت رواتبنا

 ازويرات ميديا : ألا يعتبر هذا السبب الذي دفع الشركة إلى التركيز على محاولة توفير قطع الغيار أولا ومن ثم التوجه للعمال لاحقا أليس هذا سببا مقنعا بالنسبة لكم؟

 أحمد ولد آبيلي : لا لا، الشركة بدأت بالضغط على العمال واستهدافهم، عندما يتأثر راتب العامل فلن يرى كل ما تم إنجازه. سأعيطك مثالا ف 2009 التي لم تكن الأزمة فيها بسبب انخفاض الأسعار وإنما بسبب انعدام البيع فإن الإداري المدير العام عثمان كان اتخذ خطة لم يتأثر منها العامل وأفادت الشركة وهي التي كان يجب أن تتخذها الشركة لكن للأسف خطة اليوم هي عكس الخطة التي اتخذت في تلك الفترة

ازويرات ميديا : ما هي هذه الخطة؟

أحمد ولد آبيلي : ترتكز على المشتريات والتموين فأي حاجة غير ملحة لا يتم استيرادها أما العمال لم يتأثروا وحتى الساعات الإضافية فلم تتأثر

ازويرات ميديا : يقاس مستوى نجاح الإضرابات في العالم بمستوى ما حققت من نتائج. ماهو تقييمكم لإضرابكم؟ بعض النقابات تقول إنه جلب من المآسي للعمال أكثر من حمل من المكاسب ما هو ردكم على ذلك؟ 

أحمد ولد آبيلي : الإضراب لا يمكن أن ينظم بشكل عشوائي بل انطلاقا من عدة معايير. لم ينظم الإضراب نتيجة لأن الشركة لم تعطي زيادة، فقد هي قد لا تعطي زيادة، إلا أن الإضراب لم يكن لينظم لو لم تدعمه أغلبية العمال فقد كانت غالبية العمال مستعدة له وتقف وراء المناديب، والإضراب نحن نحتسب أنه نجح فالنقابي لا يمكن أن يقول إنه إذا لم يحصل على مكاسب للعمال فقد فشل نحن دخلنا في إضراب والجميع يشهد أن طيلة فترة الإضراب لم يعتدى على أحد بل كنا نحن من نحافظ على الأمن وهذا نجاح في حد ذاته. فعلا نشعر أنه لم يستمع لنا والدور الذي كان يجب أن تلعبه مفتشية الشغل ووزارة الشغل لم تلعباه فإذا كانا لعبا دورهما ودفعا الطرفين الآخرين إلى الجلوس لطاولة المفاوضات لما كان الإضراب ولتحقق ما يمكن أن يتحقق.

لقد اتهمنا بتسييس الإضراب وبوقوف المعارضة وراءنا ومع ذلك فكل المبادرات كانت تنطلق من رجالات من وجهاء المدينة أو من خلال الحزب الحاكم وهذا دليل على أننا لم نسيس الإضراب. لقد وجدنا دعما من جميع سكان ازويرات وهو شيء تاريخي فالمعلمون الأساتذة وعمال الصحة والتجار والعاملات في التعاونيات والمعوقين الكل دعم مما يعني أنهم فهموا رسالتنا فيما لم يفهمها البعض الآخر وهذا شيء طبيعي فالنقابي لا يمكن أن يجزم على أن يحقق شيئا للعمال وإنما يدافع عن حق ثابت عبر الطرق السلمية والقانونية

ازويرات ميديا : الإضراب في تلك الفترة انطلق بحجة عدم تطبيق اتفاق بين الشركة والمناديب يقضي بمنح العمال زيادة معتبرة في الأجور.  مرت 3 إدارات على رأس الشركة ولم يتحقق هذا المطلب حتى الآن ألم يساهم ذلك في توصلكم لقناعة بأن مطلبكم لم يكن قابلا للتحقيق في تلك الفترة؟

أحمد ولد آبيلي : لا نحن نحتسب أن تلك الفترة كان يمكن أن يطبق وكان أيضا يمكن أن لا يطبق ولكن بالتشاور، فالاتفاق كان بيننا كمناديب والإدارة العامة وليس بيننا ومجلس الإدارة فعندما تأكدت الإدارة العامة أنه لم يعد بمقدورها الدفاع عنه كان بإمكانها أن تستدعي الطرف الآخر المتمثل في المناديب وتشرح لهم الوضعية.

ازويرات ميديا : ألم يكن دعواهم أن مدير المصادر البشرية اتصل بكم وشرح لكم ذلك وكذلك المدير العام بل إن رئيس الجمهورية جاء بنفسه إلى الولاية ليخبركم بعدم إمكانية تطبيق الاتفاق في تلك الفترة وأوضح لكم وضعية الشركة ألا ترون في جميع هذا نوعا من المبررات؟

 أحمد ولد آبيلي : في تلك الفترة لم تكن هناك صراحة معنا فعلا وصل المديران وقاما بحملات في الورشات ومواقع العمل ثم دعوا المناديب في يوم 17 نفمبر 2014 وكنا صريحين معهم وخاصة مناديب الكونفدرالية العامة قلنا لهم إن السنة توشك على الانتهاء وأن تطبيق الاتفاق مع المبلغ المالي التشجيعي (بونيس) الذي يجب أن يدفع في شهر نفمبر لا رجعة عنهما، هذه إذن إشارة واضحة وترجمناها كتابة بعد ذلك، فهمت الإدارة العامة أن خطابها لم يقنع العمال ثم زار فعلا الرئيس الولاية يوم 26 من شهر نفمبر قصد الإشراف على تدشينات بمناسبة الاستقلال ووصلتنا استدعاءات لاجتماع معه وتم التشاور بيننا كمناديب للكونفدرالية العامة وفي الاجتماع قدم الرئيس عرضا عن وضعية السوق الدولي للحديد ولم يتحدث عن أية زيادة وكان طلبنا بسيط أن تقبل إدارتنا الشراكه وعندما يتحقق ذلك لن نكن محتاجين لأحد من خارج الشركة وفي 17 دجمبر عادا وقاما بنفس التحسيس واستدعيانا لاجتماع وبعد وجبة الغداء تناول الكلام المدير العام فقال إن إدارة الشركة جاءت لتبرهن على استعدادها للشراكة الحقيقية وأنها مستعدة لتطبيق كل ما أثير في اجتماع رئيس الجمهورية و لفتنا بدورنا انتباهه إلى الاتفاق الموقع ثم كتبنا له رسميا عن الزيادة. 

ازويرات ميديا : ولكن بماذا أجبتموه على تصريحه بالاستعداد للدخول معكم في شراكة حقيقية؟

أحمد ولد آبيلي : قلنا له إننا مستعدون ولكن لشراكة ليست من أجل الشراكة فإذا كانت شركة سنيم لديها مشاكل فعليها أن تعطي الأرقام الحقيقية ففي اليوم الذي صرح لنا كان سعر الحديد لا يزال ب 74 دولار للطن وسعره اليوم ب 80 دولار إذن وضعية الشركة في تلك الفترة تمكنها من تطبيق الاتفاق أو في حالة لم تطبقه تجلس الإدارة والمناديب لإيجاد مخرج كنا مستعدين له وعندما كتبنا رسائلنا لم يستمع لنا أحد وكانت الخطوة الأخيرة لنا توجيه إخطار بالإضراب الذي لم يكن هدفا بالنسبة لنا بل وسيلة قانونية وهو من أجل دفع الشركة للتحرك في الاتجاه الصحيح وبدلا من ذلك قاموا ببعض الضغوط التي لم تعد مهمة الآن. ما أريد تأكيده أنني خرجت بصورة جيدة عن الإضراب، فمثلا تنصيب قسم المعادن في اتحاد العمال الموريتانيين في زمن الأحادية النقابية وبالذات في سنة 1986 كان يحضره والي الولاية وقائد المنطقة العسكرية قد تم على أسس قبلية فيما لم أسمع في إضرابنا النطق باسم أية قبيلة بل إن أي قبيلة لم تتدخل ولم يخضع الإضراب لتلك الأسس القبلية بل تجد أسرة بأكملها تشارك في الإضراب، الوالد العامل قبل تقاعده وأولاده يشاركون كلهم في الإضراب وعلى كل حال لو وجدنا من يستمع إلينا لما نظم الإضراب بل نجد الحلول عبر طاولة المفاوضات مع الإشارة إلى أن نفس الإدارة توصلنا معها لحلول 2012 و 2013 في فترة لا تزال فيها تقبل التشاور.

 ازويرات ميديا : ما هو تقييمكم للدور الذي لعبه عمدة ازويرات الشيخ ولد بايه من أجل حلحلة الأزمة؟

أحمد ولد آبيلي :  كان دورا مهما ودورا أساسيا وكان يمكن أن يقوم به قبل ذلك لاكنه مع ذلك جاء في فترة كان لا بد فيها من تدخل، فالأيام الأخيرة للإضراب شهدت مخاطر جمة ولم يكن من المعروف إلى أين تتجه الأحداث وهكذا لعب العمدة دورا في شركة لم يكن يعرفها بشكل جيد كما أن الكثير من بنود الاتفاق لم تطبق لحد الساعة وهنا أنتهز الفرصة للتذكير بأن الراتب الذي التزم العمدة بأن يمنحه الرئيس للعمال لم يدفع لهم لحد الساعة فما ادعت إدارة الشركة من أنها دفعت الراتب المذكور لا يمكن أن تبرهن عليه لأن التزام العمدة أنه سيدفع 10 أيام بعد التحاق العمال بعملهم وسيوجه مباشرة إلى حسابات العمال المصرفية  ولازلنا نطالب به ونحن مناديب الكونفدرالية العامة كنا قد بعثنا فاكسا لرئيس الجمهورية لكن لم نجد له جوابا

ازويرات ميديا : النظام كان يرى أنه من خلال تدخل ولد بايه قد أنهى الأزمة بشكل كان من المفترض أن تقدروه وعندما زار الرئيس المدينة واجه مكوبه البعض بالرشق بالحجارة ربما يكون النظام أدرك أنكم لم تقدروا تدخله وبالتالي أثر ذلك على حصولكم على الراتب

 أحمد ولد آبيلي :  لا أعرف هل تم رشق موكبه أم لا، لكن ما أعرفه أننا عندما التقيناه كمناديب نمثل العمال في الاجتماع الذي جمعنا بالرئيس تكلمنا معه بطريقة مسؤولة وكانت هناك نوايا صادقة بيننا وإذا كان النظام يرى أنه قام بدور في ذلك الوقت فقد قام به متأخرا جدا، ولكن قد يرجع ذلك إلى أن الأخبار التي تصل الرئيس قد تكون مغلوطة فكانت هناك مجموعة تنقل أخبارا زائفة من قبيل أن المضربين مجموعة قليلة وأنها مجموعة من السياسيين والدور كان بإمكان الحكومة لعبه كما ذكرت لك من خلال وزير الشغل أو وزير المعادن الذي زارنا لكنه لم يلتقي المضربين، فهو لم يأتي من أجل البحث عن حل وتأسفنا أن بحثة الحزب الحاكم لم تأتي هي أيضا من أجل البحث عن حلول  فرغم أنها وصلت مبكرا في الأسبوع الثاني للإضراب غير أنها جاءت من أجل توجيه الأوامر للعمال بالالتحاق بالعمل.

كانت هنالك مبادرة أيضا قام بها النائب با يحيى رفقة المهندس بال وفي البداية كانت هناك نية طيبة ولكن اكتشفنا بعد ذلك أنهما لم يكونا يحملان شيئا للعمال فرئيس الجمهورية كان صريحا في هذا المجال إذ أكد أنه لم يفوض أحدا للتفاوض باسمه وقد تأسفنا على ذلك فلا ينبغي لنائب أن ينتحل صفة مبعوث للرئيس في الوقت الذي لم يوفده

ازويرات ميديا : في نهاية هذه المقابلة هل هناك من كلمة تودون توجيهها إلى العمال والمركزيات النقابية والحكومة

أحمد ولد آبيلي :  العمال سأوصيهم بما كنت أوصيهم به دائما أحثهم على الوحدة والصبر والاستماع إلى مناديبهم يقول المثل "الي اجبر شواي ما ينحركو أيديه" فهم عندهم مناديب ولن نخونهم لكن لا يجب أن يتم استفزازهم لسلوك طريق خاطئ وندعو الحكومة وخاصة السيد الوالي الذي أؤكد له أن الوقت يتطلب تحركا سريعا لكي تقبل شركة سنيم مفاوضات حقيقية على رسالة 27 /09/2016 التي أرسلنا لها وعند بداية السنة تجلس في مفاوضات أخرى لكي تعالج النقاط المطروحة في نهاية السنة وبالنسبة للنقابات أدعوهم للعب دور موحد في طرح مشاكل العمال والتخلي عن كل ما هو ليس نقابي وأشكركم أنتم وأشكر سكان مدينة ازويرات جميعا بتجارهم وبائعي المواشي والباعة الصغار فنحن ندين لهم بالكثير وأؤكد للحكومة أن المدينة متأثرة بوضعية العمال وشكرا.

ازويرات ميديا : نحن بدورنا نشكركم على رحابة صدركم وقبولكم الإجابة على أسئلتنا واستقبالكم لنا 

لمن يريد الاستماع للمقابلة ما عليه إلا الضغط على الرابط التالي :

https://youtu.be/jFYRn1Q5kaI

رجال من تيرس زمور نجحوا في عملهم (محمد ولد لزقم)

 محمد ولد لزقم رجل ستيني ذو أصول شمالية من البلاد  استفاد من حقه في التقاعد في يوم 31 من شهر دجمبر الماضي وهو أشهر شخصية على الإطلاق بالنسبة للمسافرين جوا من وإلى ازويرات.
فلم تخلو طقوس ترتيبات إجراءات السفر لأي رحلة جوية مغادرة لمدينة ازويرات مُنذ عقود من الزمن من مشهد لولد لزقم في استماتة من أجل إنهاء إجراءات السفر لمسافرين قبل إقلاع الرحلة موفرا عليهم عناء الوصول إلى المطار قبل الوقت المحدد لإقلاع الرحلة وفق ما تمليه عليه طبيعة مهنته التي خدم فيها بجد وإخلاص كل المسافرين من عمال الشركة والمرضى المرفوعين والضيوف المسافرين الذين تتطلب إجراءات ضيافتهم تسهيل كل الأمور ذات الصلة بسفرهم وهو ما ساعد في رسم صورة ناصعة لدى الضيوف عن كرم الضيافة التي يتميز بها المواطنون في ولاية تيرس زمور.
ولد لزقم يقوم بإجراءات سفر بعض المسافرين في مطار ازويرات
 بالنسبة للمسافرين القادمين إلى مطار ازويرات لا تتغير الصورة كثيرا فبعد أن يصل المسافر إلى المطار   يلاحظ حركة متواصلة للعمال العاملين في المطار في أول وهلة قبل أن يطل ولد لزقم من داخلهم بحثا عن ضيف في مهمة لشركة سنيم أو مسؤولين فيها قدموا لتوهم من السفر أو مكلفين بمهام أو أعضاء وفود حكومية قرروا الإقامة في شقق تابعة للشركة.
فتراه بين الركاب القادمين يأخذ حقابهم من أجل وضعها في السيارات التي تنتظرهم بكل أريحية وصبر لم يكدرهما تعدد المسافرين القادمين ولا طول الفترة  التي انتظر فيها بالمطار لأنه آمن بكونه بمثابة الواجهة الأمامية لمدينة ازويرات بالنسبة للزائرين القادمين إليها. لذلك يتطلب الأمر بالنسبة له بعض التضحية  والإيمان القوي والإخلاص في العمل فكان كالشمعة تحترق من أجل أن تنير للآخرين.
 ولد محمد في مدينة أطار سنة 1955 من أبوين منحدرين من نفس المنطقة هما احمد ولد لزقم ومريم بنت صيكه.
التحق بشركة سنيم بعد التأميم وبالذات في 19 من شهر فبراير سنة 1976 حيث عمل أولا في المخزن العام (Magasin Général) لمدة 13 سنة قبل أن يلتحق بالمصلحة الملحقة بإدارة الاستغلال بمدينة ازويرات سنة 1989 متوليا مسؤولية المسافرين واستقبال القادمين والعابرين.
وهي المسؤولية التي تتطلب صبرا كبيرا ويقظة شديدة توفرتا في ولد لزقم منذ الوهلة الأولى من عملها.
وعلى الرغم من أن جزءا كبيرا من العمل الذي يمارسه خارج وقت الدوام فإنه لم يسأل قط عن ساعات إضافية مستحقه لأن همه الوحيد كان إنجاز عمله بإتقان من أجل كسب ثقة رؤسائه في العمل وود المسافرين.
محمد ولد لزقم ينتظر وصول بعض الضيوف في رحلة الموريتانية للطيران
تقاعد محمد ولد لزقم خلال شهر دجمبر الماضي رفقة مجموعة من العمال الذين خدموا في الشركة خلال عقود خلت فخطب فيهم خلال حفل عشاء توديعي أقامته الشركة في ازويرات مؤكدا أن المجموعة المتقاعدة معه خدمت في شركة سنيم طيلة عقود من الزمن رفقة عمال آخرين وتركت خلفها آثارا طيبة وعلاقات قوية مع الجميع إدارة وعمالا.
وتضمن الخطاب وصية للعمال الحاليين بعد توديعهم يحثهم فيه على العمل المخلص والتضحية في سبيل  العبور بالشركة إلى بر الأمان ومساعدتها لتخطي المرحلة التي وصفها بالصعبة حيث يقول إن شركات أخرى دولية عجزت عن البقاء بفعل الظروف الاقتصادية الدولية الجديدة مؤكدا أن ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بتضافر جهود الجميع متمنيا أن تتجاوز الشركة الوضعية الاقتصادية العالمية الخاصة وأن تعيش مزيدا من الازدهار.
أعطى محمد ولد لزقم وهو يودع العمل في الشركة المنجمية مثالا حيّا على التضحية من أجل الوطن والإخلاص في العمل. فرغم استفادته من حقه في التقاعد واصل عمله بالطريقة الاعتيادية لفترة شهر وبشكل تطوعي من أجل المساعدة على نقل خبراته المتراكمة المكتسبة في هذا المجال لخلفه مدفوعا بعلاقته الطيبة مع رئيسه المباشر في العمل وتلك التي تربطه بعمال المصلحة التي كان يعمل بها.
 فكان كلما يدعوه أحد إلى التوقف عن العمل لصالح الشركة بعد استفادته من التقاعد يرد بأن العلاقات التي تربطه برؤسائه طيلة فترة عمله والفترة التي احتضنته خلالها الشركة تركا فيه أثرا إيجابيا ودافعا قويا لمواصلة العمل بشكل مجاني مهما تطلب الأمر من الزمن.
في بداية شهر فباير من السنة الحالية عين خلفا له وهو أحد مواليد ازويرات الشباب النشطين يدعى دبداب ولد أحمد واهنه وتفرغ ولد لزقم لحياة جديدة تاركا وراءه فراغا يصعب سده.
فكم سيفتقد المسؤولون ذلك الوجه الذي ألفوه لهذه المدة الطويلة والذي تظهر سحناة وجهه جدية قل نظيرها في العمل تحكي قصة ارتباط العامل في سنيم بمحيطه العملي.
  

الأستاذ العيد ولد محمدن امبارك يكشف عن محاولة لإطلاق سراح متهم بممارسة العبودية

كشف العيد ولد محمدن امبارك محامي الأسرة التي تتهم أسرة في ضواحي بير أم اكرين باستعبادها عن وجود محاولات لإطلاق المعتقل الوحيد على خلفية الملف مؤكدا أن هناك من يحاول فبركة ملف صحي له من أجل إطلاق سراحه على غرار ما حدث في حالات أخرى على مستوى مناطق متفرقة من البلاد.

وابرز ولد محمدن امبارك كافة مسار الملف الذي شغل ازويرات خلال عدة أيام وأثار مواقف متباينة بين وكيل الجمهورية في محكمة الولاية وقاضي التحقيق.حيث طلب الأول إصدار مذكرة اعتقال ضد والد الأسرة المسن المتهم بالاستعباد وهو ما رفضه قاضي التحقيق فيما أصدر الأخير مذكرة لإطلاق سراح ابن الرجل المسن المحتجز حاليا في سجن ازويرات على خلفية نفس الملف وهو ما استأنفه وكيل الجمهورية.

ولمن يريد الاستماع إلى المقابلة كاملة عليه الضغط على الرابط التالي:

 

وداد ولد افيل عامل شاب تجاوز صدمة إصابته من أجل دعم استمرارية شركته

قال وداد ولد افيل وهو عامل شاب من مواليد ازويرات محتجز في إحدى غرف المجمع الصحي لسنيم بسبب إصابة خفيفة أصابت يده اليمنى لموقع ازويرات ميديا إن إصابته لا تهمه بقدر ما يهمه ضمان استمرارية شركته لأن ضمان استمراريتها هو ضمان استمرارية جميع الموريتانيين حسب تعبيره.

وأوصح أن الحادث الذي أصابه لم يكن بقدر ما روج له الكثيرون من أن يديه قطعتا أو حرقتا وإنما حادث عمل يمكن أن يتكرر أكثر من مرة نافيا أن يكون سببه هو نقص خبرته لكون الشركة قامت بتشغيله وهو متدرب مؤكدا أنه عامل رسمي في شركة سنيم وقد تم اكتتابه في الشركة منذ 21 أغسطس سنة 2008.

تصميم على العودة إلى العمل رغم الإصابة وتنويه بمستوى التضامن

يرى ولد افيل إن أولويته الآن هي العودة إلى العمل مهما كانت الظروف لأن الواجب الوطني يتطلب ذلك ولأن الشركة تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى عمالها المخلصين الذين إذا كانت قد خدمته خلال سنوات عديده في أوجه عزها فعليهم أن يردوا لها الجميل حتى تعبر إلى بر الأمان وتعود إلى سابق عهدها.

ونوه الشاب الذي كان يلوح بعبارات النصر وهو على سريره بمستوى التضامن الذي لقيه من مختلف العمال بجميع مستوياتهم منوها في هذا المجال بالطاقم الإداري للشركة الذي تواصل معه منذ الدقيقة الأولى لإصابته ورئيس مصلحته ونائبه ورئيس القطاع وكل العمال الذين وقفوا معه لمؤازرته.

ودعا العمال المضربين إلى تصحيح أخطائهم من خلال العودة إلى العمل وفتح حوار مع شركتهم التي عبرت دوما عن استعدادها الدائم للحوار متهما جهات بتغييب هذه الحقيقة عن العمال عن سابق إصرار.

 

تعاطف مع العمال وتجاوز عن الأخطاء وحصد نتائج قياسية

أكد وداد ولد افيل أن الشركة هي المكون الأساسي للعامل والمتضامن معه في كل الظروف وهي أيضا المتجاوز عن أخطائه وأن أي عامل أراد محاسبة نفسه سيجد تغاض كبيرا عن أخطائه.

وأوضح أن الشركة لم تحقق في تاريخها من الإنتاج ما حققته في فترة إدارة المدير الحالي محمد عبد الله ولد أوداعه الذي تمكنت في زمنه من تحقيق أرقام قياسية عديدة على مستويي المبيعات والإنتاج وشهدت راواتب العمال زيادات متكررة.

ودعا إلى تكريم الإداري المدير العام للشركة محمد عبد الله ولد أوداعه بعدما تمكن من تحقيق إنجاز قياسي خلال شهر فبراير المنصرم وحال دون تأثر الإنتاج رغم إضراب العمال مضيفا أن حصوله وزملاؤه من العمال الغير مضربين على علاوة الإنتاج لشهر فبراير دليل على حجم العمل الذي قام به العمال بتوجيه من إدارة الشركة.

وقال في هذا الصدد إن تحويل 40 عاملا من مدينة ازويرات إلى مدينة انواذيبو في هذه الظروف دليل ساطع على عدم تأثر العمل في مواقع العمل بازويرات مضيفا أن العامل المضرب مغيب عن قصد عن الحقيقة وأنه كان ينبغي أن يراعي الظروف التي تمر بها الشركة قبل الدخول في أي إضراب.

وأعرب عن استغرابه من أن مناديب عمال الشركة وأطرها لم يعترضوا على رئيس الجمهورية عندما اجتمع بهم في شهر نفمبر الماضي وأطلعهم على وضعية الشركة وضرورة المحافظة عليها لتتخطى المرحلة الراهنة ثم عمد بعض المناديب بعد ذلك إلى إعلان إضراب عام عن العمل. متسائلا عن الهدف من وراء ذلك أو عن خلفيته مضيفا أن العمال يجهلونه وقد غرر بهم في ساحة التظاهر وزورت لهم الحقائق.

وقال إن الاتفاق ملزم للشركة ولم تتنكر له وأنهم كعمال غير مضربين لم يتخلوا عنه بل يعلنون لها وللإدارة أنهم سيطالبون به فور عودة أسعار الحديد إلى سابق عهدها غير أنه يرى أن الظرفية الحالية تتطلب التضامن مع الشركة بوصفهم عمالا وطنيين لا أجانب وأن أي عامل لا يتعاطف معها الآن يعتبر غير وطني.

وخلال كل مراحل الحديث كان الشاب يتكلم باعتزاز وحرقة وألم عن الوضعية الحالية لعمال الشركة المضربين وتجاهلهم لكل الحقائق المرتبطة بالشركة متمنيا عودتهم إلى للعمل معززين مكرمين بعد أن تبين لهم أن الإضراب ليس الوسيلة الفضلى لتحقيق المطالب.

"المنبطحون" يسطرون ملاحم بطولية في مجال الوطنية والعمل المنتج

أظهر حجم إنتاج الشركة الوطنية للصناعة والمناجم خلال شهر فبراير الماضي مستوى الاندفاع والتضحية التي أظهرهما العمال "المنبطحون" أو كما يفضل المضربون تسميتهم في مجال عملهم اليومي طيلة أيام الإضراب.

وأظهرت النتائج التي حققها العمال في مجال الإنتاج خلال شهر فبراير والتي بهرت العالم مستوى ارتباط العمال العضوي بشركتهم وما يمكن أن يقدموه من تضحيات في سبيل المحافظة عليها بل وتمكينها من خلال قوة سواعدهم من دخول حلبة التنافس العالمي بخطى الواثق من نفسه.

العمال "المنبطحون" ورغم ما تعرضوا له من إهانات لفظية وجسدية أحيانا هبوا كالأسود لمؤازرة شركتهم فحفروا وفجروا وعبؤوا وشحنوا وسيروا القطارات فكانت الأسطورة.

لم تنل من عزيمتهم الإهانات المتكررة ولا الشائعات الكثيرة ولا الأحوال الجوية السيئة من أن يلبوا نداء الوطن ويهبوا كالرجل الواحد لإنقاذ شركتهم دون مبالاة بما يتطلبه ذلك من تضحيات.

لقد أظهر العمال الذين يأبى حجم عملهم وتضحياتهم من أن يوصفوا بالمنبطحين خلال شهر فبراير أن حبهم للامتيازات المادية لا يمكن أبدا أن يذهب بهم إلى شل العمل في شركتهم معتبرين ذلك نوعا من الطعن في الظهر لشركة احتضنتهم وآوتهم وقدمت لهم امتيازات معتبرة خلال سنوات متعددة في مسيرتهم الوظيفية.

مئات عمال شركة سنيم فضلوا تغليب لغة العقلانية وتلبية توجيهات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز خلال اجتماعه بأطر ومناديب عمال الشركة عندما دعا العمال إلى المحافظة عليها لتتجاوز الوضعية الحالية فكانت هاماتهم مرفوعة وسواعدهم قوية وتأثيرهم مزلزل.

أحمدو ولد سيدي ولد الزبير العامل في موقع شحن القطارات بمصنع كلب الغين وابن العامل المتقاعد في شركة سنيم سيد ولد الزبير هو أحد هؤلاء العمال الذين فضلوا طريق العمل والإنتاج في أول وهلة لدى إعلان الإضراب معتبرا أن الظرفية الدولية غير مناسبة لذلك فضلا عن ما تمثله الشركة في هرم الاقتصاد الوطني وهو ما يستوجب حسب رأيه مساعدتها باعتبار ذلك مساعدة لكل الموريتانيين.

وقال ولد الزبير في تصريح لازويرات ميديا إن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز لم يغادر ازويرات قبل أن يشرح بإسهاب كل الجوانب المتعلقة بالأزمة ذات العلاقة بأسعار الحديد مضيفا أن سنيم عودتهم كلما تمكنت من تحقيق أرباح في مجال المبيعات أن يستفيد العمال من امتيازات مادية معتبرة كما تستفيد في نفس الوقت الدولة وتشيد بنى تحتية جديدة مبرزا الانجازات التي حققتها الشركة في ظل إدارتها الحالية في ولاية تيرس زمور وحدها والوطن بشكل عام معددا من ضمنها تشييد المدارس والمستشفيات والمساجد وتحسين ظروف العمال من خلال الزيادة المتكررة في الرواتب ودعم المواد الغذائية والتحسين من الخدمات الصحية.

وقال إن الموقف الصحيح في هذه الفترة هو موقف العمال الغير مضرببن المتمثل في الوقوف مع شركة سنيم كاشفا النقابة عن تسييرهم بشكل متواصل يوميا ل 3 قطارات باتجاه انواذيبو دون انقطاع مغتنما الفرصة لشكر مدير المصنع وأطره وخاصة رئسي قطاعي الألكتروميكانيكا والإنتاج على العمل المذهل الذي أظهروه طيلة هذه الفترة والذي ساعد في مواصلة الإنتاج وصيانة الآليات العاملة في مجال الاستغلال المنجمي قبل أن يهيب ولد الزبير بالدور الذي لعبه قطاع المياه والكهرباء ومصلحتهما خلال أيام الإضراب مما حال دون انقطاع الخدمتين المهمتين.

وحمل ولد الزبير جهات لم يسميها بالمسؤولية عن دفع العمال إلى تنظيم الإضراب.

وسخر ولد الزبير من ادعاء بعض العمال شل حركة الإنتاج في شركة سنيم داعيا إياهم إلى الحضور للتأكد بأنفسهم من أن سير الإنتاج في الشركة لا يزال متواصلا بشكل طبيعي مضيفا أن العمل في الشركة أصبح أفضل الآن وأن القطارات لم تسجل أي توقف منذ إعلان الإضراب وأن ادعاءات بعض العمال بأن عرباته تجمل النفايات مجرد أكاذيب مؤكدا أن مخزون المناجم المستخرجة يتجدد كل يوم.

 وقال ولد الزبير إن ما قام به من عمل مجرد أداء واجب وطني مؤكدا أنه يعتبر نفسه وزملاؤه من العمال المنتجين أبطالا وطنيين لأنهم وقفوا لمؤازرة اقتصاد بلدهم والدفاع عنه وحمايته بعملهم ودمهم مضيفا أنهم سيظهرون للأجيال القادمة ضرورة الوقوف لمساعدة الوطن لا أن ينطبق عليهم المثل الشعبي القائل "ناكتي امنين تغرز ننحرها" وشكك في وطنية من يحاولون أن ينالوا من اقتصادهم الوطني وسمعة شركتهم.

ولد محمد امبارك ترعرع في أحضان سنيم.. فكان المنافح عندما دقت لحظة رد الجميل

نشأته

ولد اعل الشيخ ولد محمد ولد محمد امبارك في يوم 25 مايو من سنة 1983 لأبيه المتقاعد في مصلحة الأشخاص بشركة اسنيم بمدينة ازويرات محمد ولد محمد امبارك ولأمه منتو بنت الداف.

رأى النور لأول مرة في المجمع الصحي لشركة اسنيم بمدينة ازويرات حيث تولى الطاقم الصحي التابع للشركة الرعاية المطلوبة له ولأمه إلى أن خرجا من المجمع في اتجاه منزل بالأحياء العمالية.

انتقل ولد محمد ولد محمد امبارك خلال مرحلة طفولته من حي عمالي في ازويرات لآخر كلما سنحت الفرصة لتسلق أبيه السلم الوظيفي في الشركة فكان كلما حصل والده على مرتبة جديدة وانتقلت الأسرة إلى حي عمالي جديد يزداد إعجاب الطفل بأبيه فكان يتابع باهتمام مدى ارتباط الأب بالشركة الوطنية المنجمية على نية أن يحمل المشعل مستقبلا عند إحالة والده للتقاعد.

كان كل تفكير اعلي الشيخ منصب على العمل داخل الشركة فكانت تشكل بالنسبه له مصدر فخر واعتزاز فهي المعالج والموفر للسكن والماء والكهرباء والداعم لأسعار المواد الغذائية.

كل شيء كان يدفع اعلي الشيخ للالتحاق بالشركة التي آوت أسرته واحتضنته واحتلت جزءا كبيرا من مخيلته فتوقف عن الدراسة سنة 2004 ليلتحق بها سنة 2006.

بداية مسيرته الوظيفية في الشركة

الشاب الذي كان شغوفا بمعرفة كل تقنيات العمل الذي يدور في الشركة بدأ العمل في مجال إصلاح الآليات الكبيرة العاملة في مجال الاستخراج المنجمي (الشاحنات العملاقة) كميكانيكي غير أن حبه للتطلع دفعه وهو لا يزال في هذا الموقع إلى تعلم قيادة الشاحنات العملاقة أثناء نقلها من موقع الإصلاح الصيانة إلى أخر.

لم يلبث ولد محمد امبارك أن طلب التحويل إلى قطاع المناجم كقائد لإحدى الجرافات العاملة في مجال شق الطرق الجبلية المؤدية إلى مواقع الاستخراج المنجمي. ولأنه ميال بطبيعته إلى حب التطلع فقد كانت نظراته منصبة على قيادة وتحريك الآليات المعبئة وهي آليات منجمية تقوم بحفن خامات الحديد من موقع الاستخراج من أجل تعبئة الشاحنات تمهيدا لنقل خامات الحديد إلى منشئات التفريغ.

فكان يتابع باهتمام كيفية قيادة المعبئات إلى أن اكتسب تجربة مهمة في مجال تشغيلها فأصبح بمقدوره العمل في كل الآليات العاملة في مجال الاستخراج المنجمي

بداية رد الجميل

يقول اعلي الشيخ ولد محمد امبارك في مقابلة مع ازويرات ميديا إنه لم يقتنع يوما بضرورة الاستجابة لدعوات الإضراب عن العمل معتبرا أن الشركة التي آوته واحتضنته في صغره ومقتبل شبابه ثم قامت بتشغيله لاحقا لا يمكن أن يخذلها يوما أو يطعنها في الظهر لأن ذلك من طبيعة اللئيم حسب تعبيره.

ويروي اعل الشيخ بعض تفاصيل العمل في الأيام الأولى من الإضراب في موقع عمله بTo14  مؤكدا أن اليوم الأول من الإضراب كان عصيبا وأن الشركة استطاعت رغم ذلك أن تسير فريقي عمل في الموقع.الأول في الفترة الصباحية من الساعة الرابعة صباحا إلى غاية الساعة 12 زوالا والثاني من 12 زوالا وحتى الثامنة مساء ويضيف أنه بعد مضي اليوم الأول من الإضراب بدأ العمال المضربون يتسللون من أجل الالتحاق بالعمل مما مكن الشركة من العمل في الموقع المنجمي على مدار الساعة من خلال 3 فرق الأولى صباحية تبدأ العمل من الساعة الرابعة صباحا وحتى منتصف النهار على طول 8 ساعات والثانية تبدأ العمل من منتصف النهار إلى الثامنة مساء على طول 8 ساعات فيما يعمل الفريق الثالث على مدى 12 ساعة يبدأ العمل من الرابعة مساء وحتى الرابعة صباحا أي أن الفرقة المسائية والليلية يعملان جنبا إلى جنب خلال 4 ساعات بشكل مشترك وذلك من الرابعة مساء وحتى الثامنة حيث تواصل الفرقة الليلة بعد ذلك إلى الرابعة صباحا.

ويفسر العامل في المناجم التحاق فريقه لدعم الفريق المسائي لمدة 4 ساعات يوميا باستراتيجية لدى الشركة تهدف إلى تحصيل وتهيئة أكبر قدر ممكن من خامات الحديد لتعبئة القطارات في اليوم الموالي

ويضيف اعل الشيخ في هذا المجال بأن اليوم الثاني من الإضراب التحق فريقه في الساعة الرابعة مساء بفريق العمل المسائي ولما انتهى عمل الفريق المسائي تبين أن فريقه لا يتوفر على قائد معبئة الشاحنات ونظرا لخبرته في هذا المجال طلب منه رئيس المصلحة أن يشغلها لغاية منتصف الليل فتواصل العمل بدون انقطاع.

وقال إنه عاد بعد ذلك لقيادة الشاحنات بعد التحاق مجموعة من العمال المضربين بعملها.

 وسخر ولد محمد امبارك من المكذبين في تسيير سنيم لقطاراتها باتجاه انواذيبو مؤكدا أنهم يعبئون على الأقل في كل يوم قطارا من 184 عربة وفي بعض الأحيان قطارين موضحا في هذا الصدد أن الهدف المحدد لموقع To14  خلال شهر فبرائر الجاري هو استخراج 270 طن من خامات الحديد و لحد الساعة وخلال فترة لا تزيد على النصف الأول من الشهر تمكنت الفرق العاملة من استخراج ما بين 210 و220 طن أي ما يمثل نسبة  81.48% من الهدف المعلن خلال مجمل أيام الشهر.

الصمود في وجه الضغوط

وتحدث ولد محمد امبارك عن مجموعة من الضغوط مورست عليه من أجل مشاركته في الإضراب غير أنها لم تؤثر عليه  رغم خسارته لمجموعة من أصدقائه.

 و شدد على أنه غير نادم على  عدم مشاركته في الإضراب لأنها هي قناعته واعتبر موقفه بعدم المشاركة فيه أحسن قرار اتخذه في حياته داعيا العمال المضربين إلى الوقوف لحظات للتأمل والعودة كعمال إلى مقر عملهم لتعود حياتهم إلى وضعها الطبيعي.

وابرز الحماس المنقطع النظير الذي ميز عمل العمال في مواقع العمل بازويرات والذي كانت له مردودية كبيرة على الشركة.    

ويعد اعل الشيخ واحدا ضمن عشرات الشباب الذين سمعوا نداء الوطن واختاروا هذا النهج لمساعدة شركتهم في الانتقال إلى بر الأمان في وجه الهزات التي تشهدها الأسواق العالمية منذ عدة أشهرز     

ازويرات ميديا تكشف خفايا أزمة حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن (مقابلة)

يشهد حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن أصعب أيامه بعد المشاكل الكبيرة التي عصفت به مؤخرا إثر الخلاف القوي بين بعض أطره ورئيسة الحزب والتي كان آخرها رفض منسقية الحزب على مستوى ولاية تيرس زمور القرارات الأخيرة المتخذة من طرف الحزب ومن بينها حملة الانتساب التي أعلن عنها على مستوى التراب الوطني لمدة عشرة ايام.

ومن أجل استيضاح خفايا هذه الأزمة اتصلت ازويرات ميديا بمنسق الحزب على مستوى الولاية محمد الأمين ولد بأحمد وحاورته الحوار التالي:

ازويرات ميديا : السيد المنسق لقد تمردتم على رئيسة حزبكم ورفضتم الانصياع للقرارات التي اتخذها الحزب والتي من ضمنها حملة الانتساب. فبما تبررون ذلك؟

الجواب : منسقية حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن على مستوى ولاية تيرس ترفض هذه المجريات جملة وتفصيلا ورفضت كل القرارات التي اتخذت من طرف القيادة الحزبية في انواكشوط من دون أن يتم التنسيق حولها ولم نسمع عن تلك القرارات إلا كباقي المواطنين الآخرين عبر الانترنت. ونعيش أزمة ثقة مع القيادة وندعم الطريق الذي يقوده نواب ومنتخبون من الحزب.

وفي هذا الإطار نرفض حملة الانتساب الجديدة التي توصلنا بقراراتها من طرف عضو المكتب التنفيذي للحزب صباح اليوم الاثنين ونؤكد غياب أي صلة بيننا وبين قيادة الحزب الحالية منذ الانتخابات الرئاسية.

 

ازويرات ميديا : لماذا كانت المنسقية الجهوية للحزب في ولاية تيرس زمور هي الوحيدة على المستوى الوطني التي رفضت هذه القرارات؟

الجواب : هذا السؤال لا أملك عليه إجابة واضحة ربما كان هنالك رفض من المنسقيات الأخرى لم يتم الإعلان عنه.

نحن نعاني من غياب أي تغطية أو دعم من القيادة. فقدنا كل الثقة في القيادة الحالية ونطلب من زملائنا في المنسقيات الأخرى أن يحذوا حذونا في هذا القرار.

 

ازويرات ميديا : رفضتم قرارات الحزب وتؤكدون في نفس الوقت حزبيتكم. كيف توفقون بين الموقفين؟

الجواب : رفضنا قرارات بعض الاشخاص الذين يتولون مناصب قيادية في الحزب فعلا ولكننا لا نرفض وننصاع بشكل تام لقرارات الحزب التي اتخذت بأقلبية ونقبلها. نحن يمثلنا مكتب تنفيذي أغلبية أعضائه ضد هذه القرارات.

 

ازويرات ميديا : هل هذا هو نفس موقف جميع  منسبي وأطر الحزب بالولاية؟

الجواب : هذا الموقف هو موقف الجميع كتلة واحدة وهو موقف الجميع في الولاية

 

ازويرات ميديا :  كيف سيكون موقفكم إذا اتخذ الحزب إجراءات تأديبية في حقكم؟

الجواب : الموقف سيكون الاستمرار في النضال من أجل الحزب والرجوع إلى الطريق الصحيح للحزب ونحن ضد تعليق عضوية الأعضاء والقرارات التي تعتمد على المقولة "من ليس معي فهو ضدي"

 

ازويرات ميديا : شكرا لكم المنسق الجهوي لحزب الحراك الشابي من أجل الوطن محمد الأمين ولد بأحمد على تعاونكم معنا من أجل تسليط الضوء على خفايا الأزمة التي يعيشها الحزب لصالح قرائنا الكرام وشكرا على رحابة الصدر.

اعلان

صور

تقرير عن الامطار في ولاية تيرس الزمور

فيديو

فيس بوك