1589 تلميذ يتوجهون إلى مراكز مسابقة دخول الإعدادية

توجه صباح اليوم حوالي 1589 تلميذا إلى مراكز مسابقة دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي للمشاركة في الامتحانات المحضرة للولوج إلى التعليم  الثانوي.
وبهذه المناسبة أدى والي تيرس زمور إسلم ولد سيد زيارة ميدانية لبعض مراكز الامتحان في مدينة ازويرات مرفوقا بحاكم المقاطعة والمؤطرين التربويين من أجل الاطلاع ميدانيا على ظروف سير الامتحان وخلال تجواله بين الفصول تمنى للتلاميذ التوفيق في المسابقة وأشرف في أحد الفصول على فتح غلاف يضم أسئلة إحدى مواد الامتحان إيذانا بانطلاق الامتحان في تلك المادة.
ويبلغ عدد مراكز الامتحان في ولاية تيرس زمور 12 مركزا يوفر لهم الرقابة 83 معلما.

تجاوب جديد في ازويرات مع عمليات مراجعة اللوائح الانتخابية

بدأ سكان مدينة ازويرات خلال الأيام الثلاثة الماضية في التوافد على مركز التسجيل على اللوائح التكميلية في الإحصاء ذي الطابع الانتخابي حيث تم إحصاء 100 ناخب يوم السبت وحده فيما لا يزال توافدهم على المكتب مستمرا.
وكانت السلطات الإدارية في ولاية تيرس زمور قد نظمت اجتماعا تحسيسيا ضم ممثلي الأحزاب السياسية والمنظنمات الشبابية والنسائية والوجهاء والأعيان دعت خلاله إلى التوجه إلى مكاتب التسجيل من أجل تسجيل أسمائهم لضمان مشاركتهم في الاستحقاقات القادم.
وجاء الاجتماع بعد تسجيل إقبال ضعيف جدا على مكاتب التصويت في الولاية.

الإدارة التجارية لشركة سنيم : بين الترقية والإقصاء

ظلت الإدارة التجارية للشركة الوطنية للصناعة والمناجم سنيم منذ إنشائها في العاصمة الفرنسية باريز إحدى أهم الإدارات التابعة للشركة المنجمية الموريتانية فكانت لا تسند إلا لصاحب حظوة من المديرين الأكثر قربا من المدير العام للشركة فكانت بمثابة ترقية بالنسبة للمديرين نتيجة للامتيازات الكبيرة التي يحظى بها أصحابها إلا أنها مع ذلك استخدمت في حالتين كعنصر إقصاء خلال كل فترة تاريخها ومحل إبعاد عن مركز القرار في الشركة.
 
الحالة الأولى التي استخدمت فيها بغرض الإقصاء
كان ذلك عندما جاء المدير العام الأسبق للشركة الطالب ولد عبدي فال خلال شهر اغسطس من سنة 2009 حاملا ما يشبه رسالة معبأة بتحويل المهندس الخليفة ولد بياه إلى الإدارة التجارية للشركة في باريز وذلك خلال أول يوم وصل فيه الطالب ولد عبدي فال إلى انواذيبو بعد تعيينه على رأس إدارة الشركة
فكان يومها ثاني مسؤول في الشركة قد وصل لتوه عبر القطار المنجمي إلى مدينة ازويرات قادما من انواذيبو وبينما كان يستعد لزيارة المنشآت المنجمية التابعة للشركة في ازويرات تلقى مكالمة هاتفية تطلب عودته على جناح السرعة إلى انواذيبو في نفس اليوم .
وخلال الاجتماع الذي كان من المفترض أن يكون اجتماع تعارف بين المسؤولين أخبره المدير العام أنه اتخذ قرارا بتحويله إلى الإدارة التجارية للشركة وهو ما اعتبر آنذاك في الأوساط العمالية إقصاء للرجل الذي يعتبر من خيرة المسؤولين في الشركة ومن أكثرهم خبرة ومعرفة بأدق تفاصيل سير العمل فيها فقد مكنته خبرته من أن يدير في آن واحد الطاقة الكهربائية والمواصلات والسكة الحديدية والقطارات والميناء المنجمي ومواقع الاستغلال المنجمي وبعبارة أخرى كان الرجل كل شيء في الشركة.
ومع أنه قبل الإبعاد عن مواقع للعمل عرفته وخبرها وعن أُطر كان بمثابة المرشد لهم ظل الخليفة ولد بياه يبدع من موقعه الجديد في الإدارة التجارية للشركة حيث استطاع ومن هناك في باريس مستفيدا من خبرة متراكمة أن يتوصل لخلطة معدنية تضم من بين مكوناتها عينات لم تكن مسوقة وهي الخلطة التي تشكل حاليا أكثر من 80% من المبيعات الحالية للشركة.
لكن شركة سنيم خسرته في النهاية لتستفيد من خبراته المتراكمة إحدى أكبر الشركات المنجمية العالمية في ابريطانيا كمدير لعمليات الإنتاج.
 
الإدارة التجارية تعود لوضعيتها الأولى كموقع للترقية
تمت ترقية مهندس دولة مولاي ولد جلدي خلفا للخليفه ولد بياه من خلال تعيينه مديرا تجاريا للشركة بعد ما كان يشغل منصب رئيس دائرة الماركتينك في نفس الإدارة
كما شغل المهندس الكفء رئيس فطاع منشآت التفريغ في ازويرات ثم رئيس قطاع المينائ المنجمي في انواذيبو.
 
الحالة الثانية التي تم استخدام الإدارة التجارية كأداة إقصاء
الحالة الثانية التي استخدمت فيها الإدارة التجارية كأداة إقصاء عندما عين المهندس المتمرس موسى ولد سالم على رأس هذه الإدارة لكن المذكرة التي عينته حددت انواذيبو كمقر لإقامته وهو ما يعني حرمانه من الامتيازات التي كان من المفترض أن يحصل عليها لو كان مقيما في باريس وعللت الشركة آنذاك هذه الخطوة كجزء من خطة ترشيدية.
 
الإدارة التجارية تعود من جديد إلى سابق عهدها 
تم قبل يومين تعيين المهندس محمد فال ولد اتليميدي على رأس الإدارة التجارية وحددت مذكرة تعيينه باريس مقرا لإقامته حيث كانت هذه الخطوة بمثابة ترقية للرجل العائد قبل فترة قصيرة إلى الشركة والذي يستحق بحق هذه الترقية خبرة وسلوكا واستقامة وتواضعا وأشياء أخرى.

لعبة الكر والفر بين الجيش الجزائري والمنقبين الموريتانيين

تحصلت ازويرات ميديا على الأساليب المتبعة من طرف المنقبين الموريتانيين في مجال التنقيب عن الذهب على الحدود الموريتانية الجزائرية وكيف يواجهها الجيش الجزائري.
وحسب بعض المنقبين الذين عملوا في تلك المنطقة لفترة من الزمن فإن المنقبين الموريتانيين بعد أن تراجعت نسبة الذهب المتوفر في الشمال الموريتاني استهوتهم مساحة بعرض حوالي 6 كيلومترات داخل التراب الجزائري نظرا لما يتوفر فيها من مؤشرات لوجود الذهب من جهة، ولكونها أيضا لم تشهد عمليات للتنقيب من قبل وبدؤوا في خطة للتحايل على الجيش الجزائري بموجبها يدخل المنقبون بعشرات السيارات بعد حلول الليله من أجل الشروع في عمليات للتنقيب عن الذهب ومع ساعات الفجر الأولى يخرجون بسياراتهم إلى الأراضي الموريتانية.
وفي إحدى المرات تمكن الجيش الجزائري من اعتقال بعض المنقبين بعد أن غلبهم النعاس فجرا قبل الخروج من الحدود الجزائرية ويضيف المنقبون الذين تحدثت معهم ازويرات ميديا أن المنقبين أصبحوا يتمادون بعد ذلك لقضاء ساعات الصباح الأولى هناك وعندما تصل سيارات الجيش الجزائري يفرون إلى داخل الحدود الموريتانية وأن آخر حادثة تم تسجيلها من هذا النوع تم فيها ضبط سيارتين موريتانيتين من طرف الجيش الجزائري صباحا وأوقف 5 أشخاص كانوا على متنها. ويضيف المنقبون إن ذلك اليوم شرع بعض المنقبين في التنقيب نهارا في المنطقة فلاحقتهم سيارات الجيش الصحراوي ففرت كل السيارات ما عدى اثنتين كانتا داخل حفرة حجبت رؤية سيارات الجيش الذي لاحظ لدى عودته من مطاردة السيارات الموريتانية إلى داخل الحدود الموريتانية وجود السيارتين فاعتقل المجموعة.

اجتماع في انواذيبو من أجل تعزيز نظم السلامة في شركة سنيم

اجتمعت اللجنة المكلفة بمتابعة نظم السلامة على مستوى الشركة الوطنية للصناعة والمناجم سنيم أمس الخميس في مدينة انواذيبو تحت رئاسة رئيسها المدير العام للشركة احمد سالم ولد البشير بحضور مدير البيئة والسلامة المختار ولد زياد وبحضور مديري شركة سنيم في مدينة ازويرات.
وحسب المعلومات التي رشحت من الاجتماع فإن المدير أعطى تعليماته بتعزيز نظم السلامة على مستوى الشركة من خلال اتخاذ الاحتياطات اللازمة مضيفا أنه لم يعد من المقبول تسجيل مثل هذه الأحداث في المستقبل داعيا إلى العمل من أجل الحد منها وتحمل الجميع مسؤولياتهم في هذا الاتجاه.  
 

والي تيرس زمور يترأس اجتماعا تحسيسيا في مدينة ازويرات

دعا والي تيرس زمور إسلم ولد سيد سكان الولاية إلى المشاركة  في الحملة التحسيسية الهادفة إلى تمكين كل المواطنين من أداء واجبهم الانتخابي مؤكدا على ضرورة توجه الناخبين الذين بلغوا سن التمدرس بعد الإحصاء الماضي وأولئك الذين حولوا محل إقاماتهم بعد تلك الفترة إلى مكتب الإحصاء لتسجيل أسمائهم على اللوائح الانتخابية باعتبار ذلك أفضل السبل لأداء واجبهم الانتخابي وإسماع موقفهم من التعديلات الدستورية المقترحة.
وبدوره رحب المنسق الجهوي للجنة المستقلة للانتخابات لمرابط ولد سيد بونه بالحضور معبرا عن استعداد اللجنة لمواءمة ساعات الإحصاء مع الأوقات المناسبة لأغلبية السكان داعيا إلى اغتنام الفرصة للتسجيل على اللوائح الانتخابية قبل انتهاء الفترة المخصصة لذلك.

وعظ بالمقلوب! ...

صليت ذات مساء في أحد مساجد القرية الهادئة الوادعة بين السهول و الوديان... بعد إنتهاء الصلاة انبرى أحد المتحدثين موجها و واعظا... كان موضوع كلمته "خطر وسائل التواصل الإجتماعي" ... و لعله قال في شأن الوات ساب تحديدا "ما لم يقله مالك في الخمر" كما يقال في المثل المتداول بين الناس... هل تذكون ما الذي قال مالك في الخمر؟... بالمناسبة مالك لم يقل في الخمر إلا ما قاله العلماء من تحريمها حرمة باتة و زاد منع تناولهاللمضطر بجوع أو بعطش... قال مالك: لا يشرب المضطر الخمر فإنها لا تزيده إلا عطشاً... هذا هو كل ما قال مالك و لست أدري كيف أنتشر ذلك المثل و سارت به الركبان حتى أضحى متداولامنسابا على ألسنة العامة!.

حديث الرجل الموجه الواعظ أثار في ذاكرتي مواقف بعضهم من كل جديد... أحدهم مثلا- كان لا يثق بالإذاعة أبدا و لا يأخذ عنها حتى ما يتعلق بصومه و إفطاره فهو من قوم يعتقدونها من قبيل السحر و الدليل عندهم هو ما بجوف الراديو من أسلاك و عقد غريبة!...  

حدث أحد عامة الوعاظ في مجلس ذات مرة فقال ما معناه تقريبا : الله سبحانه خلق الكفار للتكاثر و التسابق في الحياة الدنيا لكي يتمتع المسلمون بما ينتجون و يصنعون من و سائل الراحة و الرفاه... و خلق المسلمين لعبادته سبحانه و تعالى!...

ليس بعيدا من حديث هذا الرجل تنتشر المواعظ تسفيها و تبخيساللدنيا... فهي كما يرددون على مسامعنا صباحا و مساء كالجيفة النتنة الملقاة على قارعة الطريق لا يشتغل بها عاقل بل هي لا تساوي عند الله جناح بعوضة و هو كلام حق غير أنه بتر بفجاجة من سياقه بشكل لا ينطلي على مؤمن عارف بصير بمقاصد دينه و بمعنى العبادة الذي يسع الحياة بكل تفاصيلها و يشمل تدبير شؤون الخلافة في الأرض بكل متطلباتها... الحياة تمتد معناها و قيمتها من الآخرة و عندما يحث الانفصام تكون الحياة فعلا بلاقيمة لهوا و لعبا و زينة و تفاخرا بدون معنى.

الكثيرون من المسلمين في القرن الواحد و العشرين ما زالوا يعتنقون أفكارا من قبيل ما تمت الإشارة إليه -على الأقل في منطقة أللاوعي لديهم- لذلك يعزفون عن كل جديد بحجة أنه قد ملئ شرا و سوء و إساءة... إنه موقف شبيه بموقف ذلك الذي يفضل وصف الكأس أمامه بأنها نصف فارغة بدل وصفه لها بأنها نصف ممتلئة!... هؤلاء ليسوا من طبقة الأميين بل قد تجد من بينهمالفقيه و المهندس و الطبيب و... أعرف بعضهم قد أغلق حساباته على مواقع التواصل بعد تجربته الأولى من هول صدمة ما  تمتلئ به  تلك الوسائل من سوء... لقد فضل أن يدس رأسه في التراب بدل اتخاذ موقف إيجابي من خلال ملئها بما تيسر من خير... إنه يستسهل لعن الظلام بدل إيقاد شمعة إضاءة كما يقال...

في واقع الأمر ما تمتلئ  وسائط و وسائل التواصل من شر ليس جديدا فقد سبقهم الأولون إلى ما هو أبشع و أشنع و أفظع من قتل و فحش و فاحشة ... الفرق فقط في أن هذه الوسائط أدخت تلك المنكرات و الفظائع إلى كل بيت دون استئذان و هي -لحسن حظنا- مستعدة في المقابل لإدخال الخير في كل بيت دون استئذانأيضا... و هذا هو النصف الممتلئ من الكأس الذي يجيب أن لا يفوته أحد علينا. 

قال أحدهم ذات مرة إن العالم ممتلئ بالشر ليس بسبب الأشرار إنما بسبب أن الخيرين الذين يرون الشر ينتشر في الآفاق لا يحركون ساكنا!... ماذا لو تكفل كل واحد منا بإشهار و نشر الفضيلة أضعاف ما ينشر من شر و فاحشة و فظاعة في ذاك الفضاء المفتوح ... أعتقد أن كفة الخير في الميزان سترجح و أن الفضيلة و الطهر و النقاء ستصبح الموضة المفضلة التي سيتسابق الناس الى اعتناقها ... إذ كل إناء بالذي فيه يرشح ..."فأما الزَّبد فيذهب جُفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض"... إن الأمر شبيه بأحد الأسواق الحرة المفتوحة حيث يعرض الناس ما بحوزتهم من بضائع بدون حدود أو قيود... و لا تلام السوق إن امتلأت بالبضائع الرديئة إنما يلام أصحاب البضاعة الجيدة على عزوفهم عن ولوج السوق و إغراقها بالبضاعة الأصيلة الجيدة... 

لقد أصبح تبخيس الدنيا و التقليل من شأنها و مهاجمة كل جديد فيها حديث الوعاظ المفضل في هذه الأيام... لعل الرسالة التي يوصلونها للناس دون قصد منهم هي : "لا تضيعوا أوقاتكم في شؤون  الدنيا الفانية و اجلسوا في بيوتكم إن كانت لم بيوت- حتى يأتيكم اليقين"...

هل هذه ثقافة أمة الشهادة على الناس... أمه تزهّد أبناءها في الدنيا على هذا النحو في الوقت الذي تتسابق فيه أمم الدنيا علما و بناء و تشييدا؟... أمة ترسخ في عقول أبنائها عقلية العالة... عقلية الاستهلاك بدل الإنتاج... عقلية التسول بدل البذل و العطاءو الإيثار ... عقلية التبعية بدل القيادة و الريادة... أمة تحارب كل جديد بدل خلق و إبداع الجديد....

قال سبحانه و تعالى:  كذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا"

لست أدري كيف ستكون شهادة هذه الأمة على الناس و قد دست رأسها في التراب و تركت قوى الشر سرح و تمرح في الدنيا دون أن تحرك ساكنا!... بودي أن يفكر وعاظنا الكرام في جواب لهذا السؤال ... و بودي أيضا أن يذكرونا بما ورد من آيات و أحاديثفي أن الدنيا هي فرصة الفوز و الفلاح في الآخرة و أنها مزرعة الآخرة و أنه لا حصاد لمن لم يزرع ... بدل أو ربما على الأصح مع - بيان شطارتهم في حفظ و ترديد ما ورد في كونها فانية و لا تساوي عند الله جناح بعوضة.

و خير الكلام ما قلّ و دلّ.

د. محمد محمود سيدينا.

 

 

رابطة في ازويرات تنظم حملة للتبرع خلال شهر رمضان

تنظم رابطة "ديميز لتنمية الوطن" منذ حلول شهر رمضان حملة للتبرع من أجل مساعدة الأسر الأكثر هشاشة في مدينة ازويرات من خلال تنظيم توزيعات مجانية للأسر الأكثر فقرا وخاصة في أحياء الترحيل.
ويقول رئيس الرابطة محمد ولد امبيريك إن رابطته تستلم التبرعات من خلال الاتصال على الأرقام المبينة على اللوحة أو عن طريق زيارة مقرها في ديميز مذكرا بأنها منذ بداية رمضان وفرت مادة الخبز لعدد من الأسر المعدومة.

اعلان

صور

الزويرات حكاية التأسيس وجهود النهوض

دعاء الشيخ الددو للمدير التجاري لسنيم

فيس بوك