شركات تتلاعب بالمواطنين وتؤثر على عمل أكبر شركة منجمية وطنية

جمعة, 2017/06/30 - 1:53م

تتميز مدينة ازويرات برداءة خدمات شبكات الهاتف النقال التابعة لشركات الاتصال الثلاث وهي ماتل وموريتل وشنقيتل متسببة بشكل يومي في خسارة المواطنين القاطنين في المدينة عشرات مئات الآلاف من الأوقية دون التمكن من إجراء مكالمات طبيعية مقبولة.

وتفاقمت هذه الوضعية خلال هذا الأسبوع بعد أن تناوبت الشركات الثلاث في قطع الاتصال الخاص بها ما جعل زبناءها خلال هذه الفترة عاجزين بشكل مطلق عن إجراء أي مكالمة.

ويجري هذا التلاعب بالمواطنين دون رقيب أو حسيب حيث تتجاهل سلطة التنظيف دورها في هذا المجال على الأقل على مستوى مدينة ازويرات التي تعاني منذ سنوات من هذه الظاهرة وهو ما شجع هذه الشركات على عدم بذل أي جهد من أجل تحسين مستوى الاتصال الخاص بها.

وأدى انقطاع شركة شنقيتل على مستوى المدينة خلال يوم العيد في قطع كل الاتصالات بين عمال الشركة أفقيا وعموديا لمدة 24 ساعة بسبب اعتمادها على خدمة ال GFU الخاصة بالشركة السودانية الموريتانية وهو ما أثر على انسيابية العمل.

إضافة تعليق جديد